آخر الأخبار
استمرارا لمسلسل الانهيار المصري على يد طغمة العسكر | واشنطن بوست: الإيدز ينتشر بصمت في مصر بين "الشباب والمراهقين" عاجل : حريق ضخم بحي باب الشعريه بالقاهره والحمايه المدنيه تدفع العديد بسيارات الإسعاف ..تابع التفاصيل عدالة السماء تنتقم من امريكا ترامب والحرائق تهدد 18 ألف بناية بكاليفورنيا والخسائر تتعدي عشرات الملايين !! تعرف علي التفاصيل .. سفيرة امريكا للعرب كلكم طق حنك وليس لكم قيمة وزير الحرب الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان يصف"النواب العرب في الكنيست الإسرائيلي ب"مجرمي الحرب". انباء وارده عن حريق كبير بالعتبه وسيارات الاسعاف والمطافي تهرع الي هناك حسب شهود عيان !! مهزلة علي ارض سوريا بوتين يحكم وبشار صبي عالمة مملكة آل سعود تبدأ استخراج تراخيص دور السينما يناير المقبل . الاتحاد الأوروبي يرفض بشده دعوة نتنياهو الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ويرفض قرار ترامب..فماذا عن العرب ؟! بعد ان ساندوه |السيسي يبدأ تنفيذ خطته بالإنقلاب علي موظفي الدوله والبدايه بفصل 26 موظف !! تابع التفاصيل

محمد عبد القدوس يكشف عن قتلة السادات وينفى مشاركة الجماعات الإسلامية فى قتله

الأحد 08 أكتوبر 2017 - 04:52 مساءً
محمد عبد القدوس يكشف عن قتلة السادات وينفى مشاركة الجماعات الإسلامية فى قتله

محمد عبد القدوس يكشف عن قتلة السادات وينفى مشاركة الجماعات الإسلامية فى قتله

نشرمحمد عبد القدوس مقالا بعنوان اليهود هم قتلة السادات وقال مقالي هذا قد يثير دهشتك، فالمعروف ان الجماعات الإسلامية المتطرفة قامت باغتيال الرئيس الراحل ، فما الذي دعاني الى القول بأن اليهود يقفون وراء مقتله!

الإجابة أنهم كانوا وراء تغير شخصيته بالكامل بعدما زعموا عقب توقيع معاهدة الصلح مع العدو الصهيوني : ان السادات أعظم رئيس في الدنيا!! وقاموا بأكبر حملة دعائية له في العالم كله لدرجة أنهم قالوا لو رشح نفسه للرئاسة الأمريكية فسيعطيه الأمريكان أصواتهم!

والمعروف عن بني إسرائيل أنهم يملكون مفاتيح الإعلام والاقتصاد في العالم كله! وشارك الإعلام المصري في حملة تمجيد السادات وكان ينقل ما تقوله الصحف العالمية عنه! لدرجة أن السادات ظن أنه رئيس استثنائي وهدية من السماء لشعبه فتحول الى ديكتاتور واستخف بالمعارضة وشهدت آخر انتخابات برلمانية في عهده عام 1979 تزويرا فاضحا!

وتوالت القوانين المقيدة للحريات وأخيرا وضع كل معارضيه في السجن قبل مقتله رحمه الله.. يا الف خسارة عليه! كانت بدايته جيدة وأصلح الكثير من أخطاء سلفه "ناصر" وحرب أكتوبر أراها أعظم إنجازاته، وبعدها قام بالقضاء تماما على الاشتراكية التي كانت تحكمنا، لكنه لم يستطع تحويل مصر الى دولة حديثة قوامها الديمقراطية بديلا عن الحزب الواحد حيث جمع كل السلطات في يديه، فهو مبعوث العناية الإلهية.. عجائب

تعليق الفيس بوك